Ads by Muslim Ad Network

Announcement

Collapse
No announcement yet.

واحـــــة الشعـــــر العربـــي

Collapse
X
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • واحـــــة الشعـــــر العربـــي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لكل من يهوى الشعر كتابة أوقراءة أهدي هذه المساحه...ولكن أرجو مراعاة مشاعر الآخرين بالألتزام بأخلاقيات المسلم ونشر كل ما فيه خير وموعظه للجميع
    وجزاكم الله خير
    Life goes on ...

  • #2
    أختاه

    أختاهُ دونك حاجزٌ وستارْ... ولديك من صدق اليقين شعارْ
    عودي الى الرحمن عودا صادقا ...فبه يزول الشر والاشرار
    أختاه دينك منبعٌ يروى به...قلبُ التقيّ وتشرقُ الانوار
    وتلاوة القرآن خير وسيلة...للنصر لا دُفٍ ولا مزمار
    هو في احتدام القيظ ظلٌ وارفٌ...واذا التوى وجهُ النهار دثار
    ودعائك الميمون في جنح الدجى ...سهمٌ تذوبُ أمامه الاخطار
    أختاه حولك روضة مخضرّةٌ...تختال فوق ربوعها الاشجار
    نبعٌ ونهرٌ لا يجفُ مسيله ..أبدا وجذعٌ شامخٌ وثمار
    دينٌ تهون به الخطوب وتزدهي ...في ظله همم ويُمسحُ عار
    ولديك يا اختاه منهُ ذخيرةٌ ..يُحمى بها عرضٌ ويُحفظ جار
    ولك تاريخٌ عريقٌ شامخٌ...يحلو به للمؤمن استذكار
    في منهج الخنساء درسُ فضيلةٍ وبمثله يسترشد الاخيار
    اختاه يصمد للحوادث مخلصٌ فيما يقول... ويسقط السمسار
    في كفك النشء الذين بمثلهم تصفو الحياة وتُحفظ الاثار
    هُزي لهم جذع البطولة ربما أدمى وجوه الظالمين صغار
    غذي صغارك بالعقيدة انها زاد يتزود به الابرار
    لا تستجيبي للدعاوى انها كذبٌ وفيها للظنون مثار
    إعلامُ هذا العصر شرٌ ظاهرٌ... فعلى يديه تُزوّر الاخبار
    وعلى يديه تُشَعُ كل رذيلة ...وعلى يديه تشوه الافكار
    وبه تشب النار يوقد جمرها... وبه يثارُ من الشكوك غبار
    اختاه كم من ظالم يبني له ملكا فيهدم ملكه القهار
    أين الجبابرة الذين تسلطوا ذهبوا وظل الواحد الجبار
    لا ترهبي التيار انت قويةٌ بالله مهما استسأد التيار
    تبقى صروحُ الحق شامخة وان أرغى وأزبد عندها الاعصار
    ان البناء وان تسابق وأعتلى ما لم يشيد بالتُقى ينهار
    قد يحصد الطغيان بعض ثماره لكن عقبى الظالمين دمار


    Life goes on ...

    Comment


    • #3
      ثوب الرجــــــاء

      لبستُ ثوبَ الرجاء والناسُ قد رقدوا...وقمتُ أشكوا لمولاي ما أجدُ
      وقُلْتُ يا عُدّتي في كُلّ نائبة ...ومَنْ عَلَيهِ لكِشْف الضُّرِ أعتمدُ
      ُأشكو اليك أمورا انت تعلمها ...مالي على حِملها صبرٌ ولا جَلد
      وقد مددتُ يدي بالذّل معترفا ...اليكَ يا خيرَ من مُدّتْ اليه يدُ
      فلا تردّنها يا ربِّ خائبةً ...فبحرُ جودِك يروي كلَّ من يردُ
      Life goes on ...

      Comment


      • #4
        http://www.almaqdese.com/r?i=88

        عذراً مارية
        [الكاتب: أبو محمد المقدسي]

        منذ الأمس وأنا أحاول جاهداً في خلوتي هذه أن أتناسى نظرات عينيها الحائرتين من خلف حاجز الزيارة وهي تتفرس بي مترددة بين الشك واليقبن فقد غبت عنها في هذا الحبس الانفرادي ولم أرها بسبب مثع الزيارات إلا بعد عدة شهور وكنت قد تركتها قبل ذلك ولما تكمل من عمرها سنة وأشهراً فأنى لها أن تتذكرني؟

        بنيةَ لمَ تنظرين بريبٍ ؟ كأنك لا تعرفين شجوني
        ألستُ أباك الذي قد حباكِ ذهاباً إياباً ألا تذكريني ؟
        ألستِ الصغيرة ألستِ الأميرة ألست عيوني التي في جفوني
        عذرتك قد غبتُ عنك شهوراً وما ذاك زهداً بك سامحيني
        ولكن لمرضاةِ ربٍ عظيم لدعوةِ صدقٍ فداءً لديني
        فما نقموا من أبيك بنية سوى نشر توحيد حق ودين
        وما نقموا من أبيك بنية سوى نصر شرع الكتاب المبين
        وأيضاً براءته من طغاة يرومون حكم فسوقٍ ومين
        يقولون : أفسدت فكرَ شبابٍ وخرّبت حصنَ البلادِ الحصين
        ( وهل أفسد الدين إلاالملوك ) ورهبانُهم بالفساد رموني
        وهل نشر الكفر إلا الطغاة وأذنابُهم جهدوا يسكتوني
        يظنون أن السجون سلاح سيطفئ نور الإله المبين
        خسئتم وربي سيعلو لوائي سيُدحرُ كفرٌ ويُنصر ديني
        فعفواً بنيه عذرا لغيبتي حداءُ السجون يثير شجوني


        زنزانة 64 - السبت 19ربيع الأول 1423هـ الموافق 1/6/2002م
        Last edited by Al-Nasser; 19-11-04, 12:09 AM.
        My toughest fight was with my first wife.

        Muhammad Ali Clay

        Comment


        • #5
          Lovely.
          Life goes on ...

          Comment


          • #6
            رثاء

            وقفتُ أناجي رؤى النجماتِ أبثُ شجوني لذي العتمات
            فديجورُ ليلي أمدّ رداهُ وليسَ لليلي فجرٌ يؤاتي
            مضيتُ وحيداً بصحراء عمري وتاهت عن الدرب بي خطواتي
            أقلبُ عيني لعل ضياءا يلوح فأمسكُ حبلَ نجاتي
            وكيف سأبصرُ في الدرب نورا وقد تاه من يحمل الشمعات؟
            تمرُ القوافل بي لا تبالي فقد بُحّ صوتي وجفت شفاتي
            وكم كنت أمسح فوق الرؤوسي أكفكف دمعا على الوجنات
            فلما جُرحتُ تلفتُ أين الأكفُ تكفكف طال التفاتي
            فماذا جنيت بأني عذبٌ؟ وأني عليلٌ كما النسمات
            واني اذا الناس جاؤوا بذنبٍ أتيتُ بسيلٍ من الحسنات
            لقد كان لي من به طابَ عيشي فودعني تاركا لي عداتي
            فآهٍ وآهٍ ...ومليونَ آه وهل ستعيدكَ لي صرخاتي
            سأغمضُ عيني على ذكرياتي وأحيا بها فهي كلُ حياتي


            Life goes on ...

            Comment


            • #7
              في عبرة الموت آية لمعتبرِ وفي زواجره ردع لمزدجرِ
              ما بال من سكنوا رحب القصور نسوا أحوال أحبابهم في أضيق الحفر
              بالأمس ساروا بهم والحزن يغمرهم وأودعوهم بلحد مطبق حصر
              ما بين زفرة صدر جاش لاعجها وبين دمع من العينين منحدر
              وقيل ما قيل في الدنيا وباطلها وخيّل أنهم تابوا من الأشر
              واليوم عادوا الى مألوف غفلتهم كأن دائرة الأيام لم تدر
              ويعذلون لآهة أرددها ودمع عين كذوب الجمر منهمر
              ياصحب لا تعذلوني في البكاء وقد فقدت أمي فقلبي ليس من حجر
              قلبي قد انتزعت منه حشاشته في فجأة والردى لون من القدر
              أمي وكانت ضياءا في دجى عمري وموئل النفس في جلا وفي مدخر
              ودعتها قبل شهر في ارتقاب غد ...لقيا وعشنا معا بالروح في سفر
              وعدت في لهفة حرّى لأصحبها فما لها لا تناديني هلا ....؟
              ولا تمد يدا نحوي تعانقني ولا تسائل عما جد من خبري؟
              وجدتها جسدا مسجى وصُفرتها نور رهيف سرى من جسمها العطري
              سلمت لله في حمد الرضا وأنا أبكي وأبكي وقد أبكي مدى عمري

              Life goes on ...

              Comment


              • #8
                بك أستجير ومن يجير سواك ...فأجر ضعيفا يحتمي بحماك
                إني ضعيفٌ أستعين على ذنبي ومعصيتي ببعض قواك
                أذنبت يا ربي وآذتني ذنوبٌ مالها من غافر اللاك
                دنياي غرتني وعفوك غرني ما حيلتي في هذه أو ذاك
                لو أن قلبي شك لم يكن مؤمنا بكريم عفوك ما غوى وعصاك
                ان لم تكن عيني تراك فانني في كل شي أستبين علاك
                يا مُنبت الأزهار عاطرة الشذى هذا الشذى الفواح نفحُ شذاك
                يا مرسل الأطيار تصدحُ بالرُبى صدحاتها تسبيحٌ لعُلاك
                يا مُجري الأنهار ماجريانها الا انفعالة قطرة لنداك
                رباه ها أنذا خلصت من الهوى واستقبل القلب الخليّ هواك
                وتركت أُنسي بالحياة ولهوها ولقيتُ كل الأنس في نجواك
                ونسيت حبي واعتزلت أحبتي ونسيت نفسي خوف أن أنساك
                ذقت الهوى مرّا ولم أذق الهوى يا ربي حلوا قبل أن أهواك
                أنا كنت ياربي أسير غشاوة رانت على قلبي فضلّ سناك
                واليوم ياربي مسحتُ غشاوتي وبدأت بالقلب البصير أراك
                يا غافر الذنب العظيم وقابل للتوب قلب تائب ناجاك
                أترده وترد صادق توبتي؟ حاشاك ترفض تائبا حاشاك
                ياربي جئتك نادما أبكي على ما قدمته يداي لا أتباكي
                أخشى من العرض الرهيب عليك يا ربي وأخشى منك اذا ألقاك
                ياربي عُدت الى رحابك تائبا مستسلما مستمسكا بعراك


                Life goes on ...

                Comment


                • #9
                  أخوّيا مُرّا بالقبور وسلّما قبل المسيري
                  ثم ادعوا لمن عادها من ماجدٍ قرم ٍفخورِ
                  ومسوّدٍ رحب الفناء أغرّك القمر المنير؟
                  يامن تضمنه المقابر من كبير أو صغير
                  هل فيكم أو منكم من مستجار أو مجير؟
                  أو ناطق أو سامع يوما بعرفٍ أو نكيري
                  أهل القبور أحبتي بعد الجدالة والسرور
                  بعد الغضارة والنضارة والتنعم والحبور
                  بعد المشاهد والمجالس والعساكر والقصور
                  بعد الحسان المسمعات وبعد ربات الخدور
                  والنائحات المنجيات من المهالك والشرور
                  أصبحتم تحت الثرى بين الصفائح والصخور
                  أهل القبور اليكم لابد عاقبة الأمور

                  Life goes on ...

                  Comment


                  • #10
                    مبحرٌ في ذكرياتي ...يسمعُ النجمُ شَكاتي
                    ساهرٌ في الليل وحدي أكتمُ الشكوى وأبدي
                    كلما أطرقتُ سالت دمعتي من فوق خدي
                    يا ليالي السعد عودي ...خلصيني من قيودي
                    انني ماعدت أدري أي معنى من وجودي...
                    أنقذيني ...كفكفيها أدمعا فوق الخدودي...
                    يشهدُ الدمعُ بأني غارقٌ في بحر حُزني
                    فارحموا قلبا كسيرا وارحموا ضعفي ووهني
                    ان نسيتم لست أنسى ماضيا ما غاب عني
                    أقطعُ الدهر وحيدا بالأماني والتمني...
                    هدّني طولُ السُهادي والأسى يطوي فؤادي
                    كلما ثارت شجوني صِحتُ : ياربّ العبادي
                    يا إالهي جُد بعفوٍ واجعل القرآن زادي...




                    Life goes on ...

                    Comment


                    • #11
                      زهرة اقحوان

                      كان في صدري سرٌ كامنٌ كالأُفعوان
                      أتوقاه وأخشى أن يراه من يراني
                      واذا لاح أمامي عَقَلَ الذعر لساني
                      فكأني عند بحرٍ هائجٍ أو بركانِ
                      لم أخفه ...غير أني خفت أبناء الزمانِ
                      ولكم فانٍ نظيري خافَ قبلي بطش فانِ
                      لم يسعْ سري فؤادي لم تسع نفسي المغاني
                      فقصدتُ الغابَ وحدي والدُجى مُلقى الجِرانِ
                      ودفنتُ السرّ فيه مثلما يُدفنُ جانِِ
                      ورأى الليل قتيلي فبكاه وبكاني
                      إن لليل دموعا لا تراها مُقلتانِ
                      كنتُ حتى مع ضميري أمسي في حربٍ عوانِ
                      فانقضى عهد التجافي وأتي عهد التداني
                      خُدّرت روحي فأمسي شأنُ جُلّ الخلق شأني
                      لم يعُد قلبي كالبرق شديد الخفقانِ
                      لم تعد نفسي كالنجمة ذات اللمعانِ
                      بتُّ لا أبكي لمظلومٍ ولا حُرٍ مُهانِ
                      لا ولا أحفل بالباكي ولو ذو صولجانِ
                      صرت كالصخر سواءٌ هادمٌ عندي وبانِ
                      يالآمالي الغوالي!!!يا لأحلامي الحسانِ
                      طوت الغابةُ سري فانطوت معه الأماني
                      ضاع لما ضاع شيءٌ من كياني بل كياني
                      في صباحٍ مستطيرٍ كصباح المهرجانِ
                      لبست فيه الروابي حلةً من أرجوانِ
                      وتبدّى الغابُ من أوراقه في طيلسانِ
                      ساقني روحٌ خفيٌ نحو ذياك المكان
                      فاذا بالسرِّ أضحى...زهرةً من أقحوانِ
                      Life goes on ...

                      Comment


                      • #12
                        قومي وقد أطربتهم زمنا ساقوا اليّ الحزن والكمدا
                        هم عاهدوني ان مددت يدي ليمد كلُّ فتى اليّ يدا
                        قالوا غدا تهمي سحائبنا فرجعت أدراجي أقول غدا
                        وظننت أني مدرك أربي ان غار تحت الأرض أو صعدا
                        فذهبت أمشي في الثرى مرحا ما بين جُلاسي ومنفردا
                        تيه المجاهد نال بغيته أو تيه مسكين اذا سعدا
                        لكنني لما مددت يدي وأدرت طرفي لم أجد أحدا
                        هم هددوني حين صحت بهم صيحاتي الشعواء منتقدا
                        ورأيتُ في أحداقهم شررا ورأيت في أشداقهم زبدا
                        وسمعت صائحهم يقول لهم أن اقتلوه حيثما وُجدا
                        فرجعت أحسبهم برابرة في مهمة وأظنني ولدا
                        مرّت ليالٍ مالها عدد وأنا حزين باهتٌ كمدا
                        أرتاع إن أبصرت واحدهم ذعر الشويهة أبصرت أسدا
                        واذا رقدت رقدت مضطربا واذا صحوت صحوت مرتعدا
                        لكنني لما مددت يدي وأدرت طرفي لم أجد أحدا
                        لا تذكروهم لي، وان سألوا لا تذكروني عندهم أبدا
                        لا يملأ السربال واحدهم وله وعود تملأ البلدا
                        ياليتني ضيّعت معرفتي من قبل أعرف منهم أحدا
                        Life goes on ...

                        Comment


                        • #13
                          فلسطين

                          ديار السلام وأرض الهنا يشق على الكل أن تحزنا
                          فخطب فلسطين خطب العلى وماكان رزء العُلى هيّنا
                          سهرنا له فكأن السيوف تحز بأكبادنا ههنا
                          وكيف يزور الكرى أعينا ترى حولها للردى أعينا
                          وكيف تطيب الحياة لقوم تسد عليهم دروب المنى؟
                          بلادهم عرضة للضياع وأمتهم عرضة للفنا
                          يريد اليهود بأن يصلبوها وتأبى فلسطين أن تذعنا
                          وتأبى المرؤة في أهلها وتأبى السيوف وتأبى القنا
                          أأرض الخيال وآياته وذات الجلال وذات السنا
                          تصير لغوغائهم مسرحا وتغدو لشذاذهم مكمنا؟
                          .....
                          ليست فلسطين بأرض مشاعا فتعطى لمن شاء أن يسكنا
                          فان تطلبوها بسمر القنا نردكم بطوال القنا
                          ان تهجروها فذلك أولى فان فلسطين ملكٌ لنا
                          وكانت لأجدادنا قبلنا وتبقى لأحفادنا بعدنا
                          وان لكم بسواها غنى وليس لنا بسواها غنى
                          فلا تحسبوها لكم موطنا فلم تك يوما لكم موطنا
                          وليس الذي نبتغيه مُحالا وليس الذي رمتم ممكنا
                          نصحناكم فارعووا وانبذوا ((بلفور))ذيالك الأرعنا
                          واما أبيتم فأوصيكم بأن تحملوا معكم الأكفنا
                          فإنا سنجعل من أرضها لنا وطنا.... ولكم مدفنا
                          Life goes on ...

                          Comment

                          Working...
                          X